Unicef staff carrying child in arms

انضم إلى اليونيسيف في إجراء كل ما يلزم لإنقاذ الأطفال الأكثر عرضة في العالم وحمايتهم

 بالتبرع الذي تقدمه، فإنك بذلك تعمل مع اليونيسيف على إنقاذ الأطفال وحمايتهم ونموهم في أكثر من 190 دولة في جميع أنحاء العالم.

يضعك تبرعك في رفقة جيدة:

ساعدت اليونيسيف على إنقاذ حياة الأطفال أكثر من أي منظمة إنسانية أخرى – 90 مليون منذ عام 1990.

تُعد اليونيسيف أكبر مُوَرّد للأغذية العلاجية الجاهزة للاستعمال، وهي عبارة عن عجينة غنية بالبروتين يمكن أن تجعل الطفل الذي يعاني من سوء التغذية يسترد عافيته في غضون أسابيع.

تحصّن اليونيسيف ما يقرب من 40% من أطفال العالم.

يُرجى التبرع الآن.

تسهم التبرعات إسهامًا كبيرًا في إنقاذ حياة الأطفال.

يونيسيف | لكل طفل


لماذا التبرع الشهري؟


يمكنك تأمين فصل دراسي مجهز بشكل جيد، ومعلم مهتم وقدير، ومَنْح التعليم وإذكاء الحب الدائم للتعلم عند الأطفال المتعطشين للمعرفة.

قد يوفر تبرعك الشهري المال الكافي لمسرحية علاجية تساعد الأطفال الفزعين الذين أصيبوا بالصدمة بسبب الحرب وتقدّم لهم الرعاية المحبّة التي يحتاجونها لاستعادة طفولتهم.

بالنسبة للأطفال اللاجئين وأسرهم الذين يتعرضون للاضطهاد بسبب معتقداتهم والتواقين إلى السلام، فإن تبرعك الشهري يساعد على توفير السلام والاستقرار الذي يتوقون إليه.

ستكون لك حصة من كل حياة صغيرة يتم حفظها وتحسينها وتغييرها كنتيجة لتبرعك.

التبرعات الشهرية الدورية تحدث فرقاً كبيراً. فهي توفر الأموال اللازمة للالتزام بمساعدة المزيد من الأطفال. ببساطة، لا يمكننا القيام بذلك بمفردنا.
 

إذا كنت تريد معرفة المزيد عن عملنا في مصر ، يرجى زيارة unicef.org/egypt